اختار خلفية المدونة











الأربعاء، 4 نوفمبر 2015

8 مبادئ للربح عبر التسويق بالعمولة (أفيليت)

Methaq Shahbein


أولا: التسويق بالعمولة يبدأ مع الإنطباع الأول الإنطباع الأول

 أمر مهم لأنه يضبط النغمة الخاصة بك لدى الزائر حينما يهبط على موقعك أو مدونتك، وبالتالي يحدد بسرعة فيما اذا كان هناك فرص لأن ينقر هذا الزائر على روابط الافيليت الخاصة بك. على سبيل المثال، ما هو الإنطباع الأول الذي أخذته حينما دخلت موقعًا ما فوجدت الإعلانات منثورة في كل مكان فيه؟ ما الذي يمكن أن يقوله موقع مثل هذا لزائر يأتي إليه أول مرة؟ “مرحبا .. كيف حالك .. انقر على هذا الإعلان من فضلك حتي يمكنني ربح بضعة سنتات أو دولار منك!!”. الأمر أشبه بما يكون لو أنك قابلت شخص ما لأول مرة، وكان أول شيء طلبته منه في هذه المقابلة هو أن يشتري منك شيئاً ما. هذا الأمر يذكرني بأولئك الأشخاص الذين قابلتهم في أحد البلاد العربية، ويبيعون الساعات والمجوهرات والبيرفيوم المزيفة (للزينة). ربما تشتري ساعة روليكس تقليد منهم ذات مرة، ولكن أبدًا أبدًا لن تقوم بإجراء أي نوع من المعاملة معهم مرة أخرى. ماذا ترى حينما تهبط على موقعك أو مدونتك؟ ثانيا: قم فقط بترويج المنتجات التي تستخدمها قمت بالإشارة إلى هذا الأمر من قبل، وهو أن الوسيلة الوحيدة التي جعلتني أربح المال من التسويق بالعمولة في مواقعي هو عن طريق الترويج للمنتجات التي قمت باستخدامها بالفعل، وتلك التي قمت بنصح أصدقائي باستخدامها الذين يرغبون في تحقيق نتائج متشابهة. أنا أشعر أن أي شخص لديه جمهور يجب أن يكون لديه هذا الإحساس من المسئولية كي يفعل نفس الشيء. أشعر أن الأمر مشبوه حينما يقوم شخص ما بالترويج لأجهزة كمبيوتر آبل، بينما هو يستخدم جهاز كمبيوتر عادي النوع. أو أن ينصحك باستخدام بطاقة بايونير لسحب رصيدك من باي بال وهو لا يستخدمها.. ولكن فقط لأنه سيحصل على 25$! بالطبع أنا أدرك أن هناك منتجات تستطيع أن تروج لها من دون أن تستخدمها ولكن هذا يعتمد على الشريحة والنيش الذي تعمل به. في حال كنت تروج لفساتين سهرة من سوق.كوم مثلا فلن تستطيع أن تجربها.. ولكن في نفس الوقت عليك أن تكون صادق وأمين مع متابعينك وقراء موقعك أو مدونتك. التسويق الالكتروني الناجح ليس بالغش والخداع والمحالية وإنما بالصدق وعبر بناء الثقة. ما الذي يجمع بين “جون تشو” و “بات فلين” – إثنين من مليونيرية وعمالقة الربح من الانترنت؟ كلاهما كان ينشر تقرير مفصل عن ارباحهم الشهرية لناء الجمهور والثقة! في أغلب مواقع ومدونات الربح العربية تجد نفس الصورة لحساب كليك بانك الكل يدعي أنها له ويحاول ايهامك انه حقق الربح من الانترنت فعلاُ.

 ثالثاً: دائمًا قم بوصف المنتج الذي تقوم بترويجه إذا كان لديك رابط أفيليت على شاكلة بانر دعائي،

 أو رابط في أسفل تدوينة بدون وصف حقيقي للمنتج، فهذا يعتبر بحق تضييع للوقت. إذا كنت تروج لمنتج ما (قمت باستخدامه بالفعل) فأنت حتمًا تعرف عنه بعض المعلومات بشكل واضح. قم بمشاركة معرفتك هذه مع جمهورك، وستأسر انتباههم بهذا العرض، ومن المرجح كثيرًا أن يضغطوا على الرابط الموضوع لمعرفة المزيد عن هذا المنتج. رابعاً: المحتوى أولاً .. رابط الأفيليت ثانيًا على الرغم من أنني قلت أنه يجب دائمًا أن تصف المنتجات التي ترويج لها، فإن المحتوى الذي تكتب هو الذي يجب أن يقود روابط الأفليت التي تعرضها، وليس العكس. لا تكتب تدوينات فقط لأجل وضع روابط الأفيليت بها .. قدم المعلومة أولاً للقاريء ثم اقترح عليه أن يقوم بتجربة هذه المنتجات التي قمت أنت بالفعل بتجربتها قبله. خامساً: قم بمشاركة خبرتك في استخدام المنتج حينما تقوم بوصف أي شيء تقوم بترويجه، قم بمشاركة خبرتك في استخدامه مع قرائك! .. إذا استطعت تضمين بعض المعلومات أو الرسومات البيانية جنبًا إلى جنب مع وصفك، فسيكون الأمر أفضل بكثير. قديمًا، قمت بترويج كتاب الكتروني قرأته ساعدني على مضاعفة أرباحي 4 مرات لكل مقال. قمت بإنشاء رسم بياني يوضح كم كنت أربح قبل أن أقوم بقراءة الكتاب، مقابل ما ربحته بعد قراءة وتطبيق ما في الكتاب. منذ ذلك التاريخ، ويعتبر هذا الكتاب من أكثر المنتجات التي قمت بترويجها نجاحًا. سادساً: قم فقط بترويج واحد أو اثنين من نفس النوع من المنتجات هناك عدد من الأسباب التي يجب أن تعلمها كي لا تقوم أبدًا بترويج أكثر من منتجين من نفس النوع من المنتجات: كلما كثُر عدد المنتجات التي تقوم بترويجها، كلما قلت مصداقيتك. إذا قمت اليوم بتزكية الشركة (س)، وغدًا الشركة (ص) والشركة (ع) .. ستكون النتيجة الطبيعية هي أن يسقط رصيد كل شركة من الشركات الثلاث لدى الزوار. كلما زاد عدد المنتجات التي تقوم بترويجها، كلما ازداد قرار المفاضلة فيما بينهم صعوبة. إذا حافظت على ترويج نفس المنتجات مرات ومرات أخرى، فإن جمهورك سيدرك أن في هذه المنتجات شيء خاص بالنسبة لك، لأنك تداوم على ترويجها تحديدًا. سابعاً: ركّز على المنتجات المربحة ذات العمولة العالية عليك أن تقوم بترويج المنتجات التي تحقق لك أعلى ربح ممكن، وأن تنسى تلك التي لا تحقق أرباح مناسبة. ستعرف هذا فقط من المحاولة والخطأ، ومن ثم ترى أيها يعمل، وتتخلى عن الباقي. لفترة من الوقت، كان لديّ عدد من البانرات الدعائية التي لا تجلب أي نوع من الدخل لي. ليس هناك قيمة في إهدار المساحات الإعلانية فيما لا يجلب لك ربح. اختبر، اختبر، اختبر. عليك أن تستخدم تقنيات اختبار الفصل لتعرف ماذا يعمل وماذا لا يعمل. أي ما هي أنواع البانرات التي تعمل وأين.. وما هي أنواع المقالات التي تجلب لك الربح ولماذا؟ ثامناً: قم بنشر صفحة الأدوات أو المصادر صفحة الأدوات أو المصادر، هي صفحة تتكون من مجموعة من الروابط المفيدة، أو المنتجات/الخدمات التي لها علاقة بالشريحة التي تعمل بها. هذا المكان يعتبر أحد الأماكن المثالية لوضع روابط الأفيليت به، لذا قم بالاستفادة من هذا الموضع إن لم تكن فعلت بالفعل. مثلا يمكنك أن تنشر قائمة “الكتب التي قرأتها وساعدتني” (محملة بروابط الأفيليت من أمازون). لا يعتبر هذا شيئًا رائعًا بالنسبة لك فحسب، ولكنه كذلك شيء مفيد بشكل كبير لقرائك الذين من الممكن أن يكونوا يبحثون عن مصادر إضافية لها علاقة بالشريحة التي تعمل بها. بالإضافة إلى أنهم من الممكن أن يعرفوا المزيد عن المنتجات والأدوات التي تستخدمها، والتي لم يكونوا فعليًا يعرفونها أو يبحثوا عنها في الأساس، وذلك من خلال صفحة المصادر. وهكذا يربح الجميع! منذ أن تحدثت في برامجي التدريبية عن التسويق بالعمولة حول هذه الصفحة أول مرة لاحظت أن العديد من المدونين والمسوقين الالكترونين العرب أدرك أهميتها وبدأ يستخدمها بالفعل وهذا أمر مشجع.

Methaq Shahbein / ا

انا ميثاق شهبين من اليمن محافظة اب الخضراء اهتم كثيرا بالتدوين والمدونات والصور احب العمل والانتاج اسعي دائما نحو الافضل .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

اذا اعجبك الموضوع ضع رد من فضلك

Coplefts @ 2016, Blogger Template Designed By Templateism | Templatelib custom blogger templates

close
عنوان الصورة